انتفاخ بطن الطفل مؤشر لإصابته بالفتاق

أكد استشاري‮ ‬الجراحة العامة د.قصي‮ ‬زيباري‮ ‬ضرورة مراجعة الطبيب في‮ ‬حال ظهور أي‮ ‬انتفاخ في‮ ‬أسفل بطن الطفل أو السرة،‮ ‬وذلك لوجود احتمال بإصـــــابته بالفتاق‮. ‬وأوضـــــــح أن الفتــــــــــاق هو عمليــــــــة خروج عضو أو جزء من عضــــــــــو مــــن خلال ضعف في‮ ‬الجــــــدار الذي‮ ‬يحتويه أو‮ ‬يحيطـــــه وأبـــــــرز أنواع الفتاق عند الأطفال هو الفتـــــــــــــق المغبني‮ ‬والفتق الســــــــروي‮.‬ وقال إن الفتق المغبني‮ ‬يحدث بسبب عدم انغلاق القناة المغبنية التي‮ ‬تكون مساراً‮ ‬لنزول الخصية عند الجنين إلى كيس الصفن،‮ ‬مما‮ ‬يتيح للأمعاء أو أغشيتها للنزول في‮ ‬هذه القناة حيث تكون منطقه ضعيفة في‮ ‬جدار البطن،‮ ‬وهذه القناة تكون موجودة أيضاً‮ ‬عند الإناث،‮ ‬وهن معرضات أيضاً‮ ‬لمثل هذا الفتق‮. ‬وهو‮ ‬يصيب‮ ‬1‮-‬3٪‮ ‬من الأطفال خصوصاً‮ ‬الأطفـــــــــــــــــــال الخدج،‮ ‬ويكون في‮ ‬الجهة اليمنـــــــــــى أكـــــــثر من الجهــــــة اليســـــرى‮. ‬ وأضاف أن مشكلات هذا النوع من الفتاق تتمثل في‮ ‬إمكانية احتباس الجزء النازل من الأمعاء أو الأعضاء الأخرى،‮ ‬متسبباً‮ ‬في‮ ‬انقطاع الدم عن هذا الجزء ومن ثم التحول إلى الغرغرينا،‮ ‬وذلك الطفل أولاً‮ ‬يكون لديه ورم في‮ ‬أسفل البطن‮ ‬يقل أو‮ ‬يزداد حجمه حسب عمر الطفل وحركته ووضعه،‮ ‬إن واقفاً‮ ‬أو مستلقياً،‮ ‬حيـــــــــث ترجـــــــع مكونات الفتق إلى البطن في‮ ‬حال الاستلقاء‮.‬ أمـــا في‮ ‬حال انسداد أو احتباس هذا الجزء فإن هذه الخاصية تختـــــــــــــفـــي‮ ‬ويكون الانتفاخ ثابت الحجـــــــــم مع آلام شديدة في‮ ‬البطن ومكـــــــــــان الانتفـــــــــــاخ،‮ ‬وقــــــــد‮ ‬يصاحبــــــــه قيء أو إمساك أو حرارة مرتفعة،‮ ‬حســــــــــــــب طــــــــول فترة الانسداد،‮ ‬لذلك من المهم معالجة هذا الفتق جراحياً‮ ‬حال تشخيصه وقبل حدوث مضــــاعفات،‮ ‬والعمليــــــــة عادة تكــــــون بسيطــــــة جداً‮.‬ الفتـــق الســـري وتابع د‮. ‬زيباري‮: ‬النوع الثاني‮ ‬هو الفتق السروي‮ ‬ويحدث نتيجة ضعف في‮ ‬السرة بسبب عدم انسداد العضلات عند منطقــــة عبور الأوعية الدموية من والى الجنــــــين،‮ ‬وهذا‮ ‬يحدث عند‮ ‬10٪‮ ‬من الأطفال تقريباً،‮ ‬وتصاب به الإناث أكثر من الذكور،‮ ‬وأيضاً‮ ‬الأطفال الخدج أكثر عرضة له،‮ ‬كما أن معظم حالات الفتق السروي‮ ‬تغلق تلقائياً‮ ‬عند السنة الأولى من عمـــر الطفل،‮ ‬والبعض‮ ‬ينصـــــــــــــح بوضع قطعة نقدية أو أي‮ ‬قطعه معدنية للمساعــــــدة في‮ ‬غلق الفتحة،‮ ‬ولكن هذا لا‮ ‬يجدي‮ ‬كثيراً،‮ ‬ولكن بصورة عامة إذا كانت فتحـــــــــــة الفتق السروي‮ ‬كبيرة ولم تغلق عند عمر الثلاث أو أربع سنوات،‮ ‬فــــــــقــــــد‮ ‬يكون من الواجب أن تغلـــــــق جراحيـــــــــــاً‮ ‬وهذا‮ ‬يحـــــــدده الجراح وطبيـــــــب الأطفـــــــال معـــاً،‮ ‬وأيضاً‮ ‬فإن العمليــــــة الجـــــراحيـــــــــة سهلـــــة‮.‬ وأكد أنه لكل ما سبق من المهم جداً‮ ‬مراجعة الطبيب في‮ ‬حالة ظهور أي‮ ‬انتفاخ في‮ ‬أسفل البطن أو السرة حتى ولو كان مجرد الشك في‮ ‬ذلك،‮ ‬ولندع تشخيص الحالة من قبل الطبيب الذي‮ ‬يحدد وجود الفتق من عدمه وماهو الضروري‮ ‬اتخاذه في‮ ‬هذا الوقت‮.‬ ومن المهم أن ننتبه إلى أن الفتق المغبني‮ ‬قد‮ ‬يكون مصحوباً‮ ‬بما‮ ‬يسمى الخصية الهاجرة‮ ”‬المعلقة‮” ‬حيث تكون إحدى الخصيتــــــــين في‮ ‬غير مكانها الطبيعي‮ ‬الذي‮ ‬هو كيس الصفن،‮ ‬وهكذا فإن الطبيب وحــــــــــده الذي‮ ‬سيقرر العلاج اللازم في‮ ‬كلتــــــا الحالتــــــــين،‮ ‬حيث من الضروري‮ ‬أن تنزل الخصية الهاجــــــرة إلى مكانها الطبيعـــــــي‮ ‬في‮ ‬حال عدم نـــزولها تلقائيــــــــــاً‮ ‬بعد عمـــــر السنة‮.‬ ‮ ‬وقال‮ ”‬هنالك أنواع أخرى من الفتاق مثل الشرسوفيه وفتق الحجاب الحاجز وأنواع أخرى ولكنها نادرة الحدوث‮”. ‬

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*


*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>